مارينر 10

مارينر 10 مسبار فضائي أطلق من قبل وكالة الفضاء الأمريكية ناسا في 3 تشرين الثاني سنة 1973 ليحلق فوق عطارد والزهرة. وأطلق تقريبا بعد سنتين من إطلاق مارينر 9. وهو آخر مركبة فضائية في برنامج مارينر. وكان الهدف من المهمة إجراء قياسات حول بيئة عطارد والغلاف الجوي والسطح وخصائصه, وإجراء نفس البحوث على الزهرة. وكان الهدف الثاني إجراء اختبرات على الوسط بين الكوكبي، وللحصول على خبرة في مهمات الكواكب بمساعدة إقلاع الجاذبية.

 

المسبار أو المركبة الفضائية الفضائي مارينر 10

 

كانت مارينر 10 أول مركبة فضائية تستخدم تقنية إقلاع الجاذبية للمناورة والدخول في مدارات الكواكب. فاستخدمت جاذبية الزهرة لتنحرف في تحليقها وتصل إلى أقل حضيض عند مستوى مدار عطارد. هذه المناورة مستوحات من حسابات ميكانيك المدارات من قبل جوزيف كولومبو.

 

خلال الأسبوع الأول أجرت مارينر 10 اختبارات لنظام التصوير فيها من خلال التقاط 5 صور للأرض و 6 صور للقمر كما التقطت صور للقطب الجنوبي للقمر والذي كانت المعلومات والصور عنه قليلة. ووفرت هذه الصور أساسا لتحسين خرائط القمر وتطوير شبكة الإحداثيات القمرية.

 

مرت المركبة الفضائية فوق كوكب الزهرة في 5 شباط 1974 وأكثر اقتراب كان بحوالي 5768 كم. و استخدم فلتر تقريب بالأشعة فوق البنفسجية للتصوير من خلال سحب الزهرة. و أجرى دراسات على الغلاف الجوي للزهرة.

 

قامت مارينر 10 بثلاث تحليقات فوق كوكب عطارد ، الأول كان في 29 آذار 1974 وأقترب إلى مسافة 703 كيلومتر والثاني في 21 أيلول 1974 بعد أن قام بدورة حول الشمس واقترب لمسافة 48069 كيلومتر. أما الثالثة فكانت يوم 16 أذار 1975 وأقترب المسبار لمسافة 327 كيلومتر من سطح عطارد.

 

كان العبور الأول لمسبار مارينر 10 لعطارد في تمام الساعة 20:47 حسب التوقيت العالمي المنسق من 29 مارس 1974 ، وكان العبور على مسافة 703 كيلومتر من الكوكب ، ومارا بالجهة المظلمة منه .

 

بعد أداء المسبار دورة حول الشمس وبعدما أكمل عطارد دورتين ، اقترب المسبار مارينر 10 من عطارد يوم 21 سبتمبر 1974 (بعد مرور 196 يوم من المقابلة الأولى ) وكان على مسافة أبعد تصل إلى 48.000 كيلومتر من جهة الجنوب .

 

في 16 مارس 1975 قام مسبار مارينر 10 بالعبور القريب بعطارد -هو المرور الثالث له والأخير - حيث اقترب منه وقام بتصويره من على بعد 327 كيلومتر مارا بقطبه الشمالي.

 

كانت نهاية مارينر 10 مع استنفاذ غاز النتروجين اللازم للمناورات قرر المهندسون في 25 أذار 1975 قطع الاتصال اللاسلكي به وتوقف استقبال الإشارات. ومايزال مارينر 10 يدور حول الشمس متخذا مدارا له ومن المحتمل أن يكون مرسل الإشارات اللاسلكية به قد تضرر بسبب الأشعة الشمسية.