Loading...

نظرية النسبية

نظرية النسبية لـ ألبرت أينشتاين أو ما يدعى اختصارا النسبية، وهو مصطلح يشير لإثنتين من أهم النظريات الفيزيائية في العصر الحديث أسهم بهما بشكل خاص الفيزيائي ألبرت أينشتاين، إضافة لـ هنري بوانكاريه الذي يعتبر أحد واضعي النسبية الخاصة.

 

أدت نظرية النسبية إلى نقلة نوعية في الفزياء النظرية وفيزياء الفضاء في القرن العشرين . عند نشرها لأول مرة، عدلت النظرية الميكانيكة لنيوتن التي كانت قائمة ل200 عام.

قامت نظرية النسبية بتحويل مفهوم الحركة لـ اسحق نيوتن، حيث نصت أن كل الحركة نسبية. ومفهوم الوقت تغير من كونه ثابت ومحدد، إلى كونه بعد آخر غير مكاني . وجعلت الزمان والمكان شيئا موحدا بعد أن كان يتم التعامل مع الزمان والمكان كشيئين مختلفين. وجعلت مفهوم الوقت يتوقف على سرعة الأجسام. وأصبح تقلص وتمدد الزمن مفهوم أساسي لفهم الكون.

 

في مجال الفيزياء، للنظرية اهمية كبيرة حيث عمقت من فهم التفاعلات الحادثة بين الجسيمات، مما أدى لقدوم العصر النووي. باستخدام نظرية النسبية استطاع علماء الكون والفضاء التنبأ بظواهر طبيعية وكونية مثل الثقوب السوداء وموجات الجاذبية.

 

تُكوّن أفكار النظرية النسبية إطار عمل يمكن أن يحتضن كل قوانين الطبيعة. ولقد غيرت النسبية كل المفاهيم الفلسفية والفيزيائية عن الفضاء والزمن. وقد أثرت في تصوراتنا وأحاسيسنا الحدسية عن العوالم البعيدة والنجوم وكذلك عن عالم الذرة الدقيق. ومازال بعض هذه الشكوك أو التساؤلات موجودًا. ومثال ذلك التساؤل: هل كوننا ككل يمثل سطحًا مستويًا أو سطحًا كرويًا. فما زال من غير الممكن الإجابة عن هذا السؤال لأن هناك الكثير من النظريات المختلفة والكثير من عدم الوضوح حول توزيع المادة في الكون.

 

وتحاول كل النظريات وصف الكون ككل وتعتمد في ذلك على المبادئ الرياضية للنسبية العامة. فحسب بعض النظريات فإن شعاعًا ضوئيًا منبعثًا من نقطة اختيارية في الفضاء يعود بعد زمن طويل جدًا إلى نقطة مغادرته، مثله في ذلك مثل مسافر في رحلة حول أرضنا. فإذا بدأت رحلة من منزلك خلال الفضاء في خط مستقيم فسوف تعود مستقبلاً إلى النقطة التي بدأت منها. وحسب نظريات أخرى فإن الضوء أو المسافر سوف يستمر في رحلة لا نهاية لها خلال الفضاء لو اتخذ مسارًا مستقيمًا.

 

ورغم كل ما حققته نظرية النسبية من نجاح فإنه من غير الصحيح القول بأن الفيزياء النيوتونية خاطئة. فالفيزياء النيوتونية تنطبق عندما تكون سرعة الأشياء محل الدراسة صغيرة بالنسبة لسرعة الضوء. ومثل هذه الأشياء نقابلها كل يوم في حياتنا الخاصة. وعلى هذا يمكن تطبيق الفيزياء التقليدية على مشاكلنا اليومية.

 

وقد وجد علماء الفلك أن نظرية نيوتن عن الجاذبية توافق حساباتهم. ولكن نظرية النسبية وضعت حدًا للمساحة التي يمكن فيها تطبيق الفيزياء النيوتنية بنجاح.

 

ولتفاصيل كل نظرية على حدة اتبع الروابط التالية:

- نظرية النسبية الخاصة

- نظرية النسبية العامة