وقفت امام منظر طبيعي اعجبك صفه في عشرة اسطر

الإجابة على سؤال: وقفت امام منظر طبيعي اعجبك صفه في عشرة اسطر

وقفت امام منظر طبيعي اعجبك  صفه في عشرة اسطر

تعبير وصف منظر طبيعي

وصف منظر طبيعي : خلوت بنفسي ذات يوم أتأمل الطبيعة لأجد نفسي فوق بساط أخضر مليء بالأزهار الملونة المختلفة وكأنه جنة خلقها الله في الأرض فنظرت إلى السماء الصافية و بهرت بالأشجار الرائعة وطربت لالحان الطيور الهادئة نعم لقد شاهدت الجمال الرباني وكيف رسم الله المناظر الخلابة بكل دقة وعظمة فهذا الورد يبث برائحته ليعطر الوجود وهذه العصافير تغرد لتكتمل الطبيعة ببهائها ومن هناك اسمع خرير الانهار الهادىء يجري فالطبيعة نعمة خلقها الله لنا بل هي جنة يجب ان نحمد الله عليها وان نستمتع بها .

 

الوصف الثاني

خلوت بنفسي ذات يوم أتأمل الطبيعة الزاخرة لأجد نفسي في أحضان غابة كبيرة مفروشة ببساط طبيعي أخضر مليء بالأزهار المختلفة الألوان فأعجبت بهذا المنظر الطبيعي الخلاب تقدمت فسمعت زقزقة عصافير مريحة فطربت لألحانها فتتبعت الصوت فإذ بي أرى نهرا مرتميا في احضان الغابة به اسماك متلألئة ترقص على انغام السكون بين مياهه العذبة الدافئة محاط بالورد العطر الذي يزين المكان لتكتمل الطبيعة ببهاء الاشجار المتطاولة الشكل لتتعانق السحب و تمطر السماء فيتنفس الوجود وتغتسل الاشجار من حر الصيف و لتستقبل الربيع بكل لهفة فانتظرت زوال المطر تحت شجرة كبيرة ثم عدت الى منزلي لأتأمل غروب الشمس من نافذتي .ياله من يوم جميل لقد رأيت فيه مدى عظمة خلق الله في لوحة فنية تنعش النفس ....فسبحانك ربي فقد خلقت لنا الكون بأحسن صورة.

وصف منظر طبيعي تشاؤمي

ذات يوم خلوت بنفسي لأرى كومة كبيرة من القمامة مثل جبل فوجي ياما وتلك الفراشات وهي عبارة عن ذبان وناموس بكل الألوان والأحجام اااااه ما اجمل هذا المنظر وتلك الطونبات ما اجملها تشبه الخرفان السمينة والرائحة تعلق في كل مكان انها تعمي العينين وتسطع في الراس بحيث لا تدري راك رايح ولا جاي وعصافير سوداء قد فقدت لونها الزاهي بسبب تراكم الأوساخ عليها والخنفوس نورمال يقريسيك ويطاكي فيك عادي وممكن يأكلك والفئران سعييييييدة جدا ما اجمل الطبيعة

 

تعبير آخر عن وصف منظر طبيعي

 

ذات يوم ذهبت رحلة الى حديقة الصحوة ورأيت منظرها الطبيعي الخلاب وذلك احلى ماتراه العين لم ارى يوما شي جميل مثل الطبيعة بالوانها الزاهية واشكالها التي تسحر عقل الأنسان ما أحلى تلك الورود التي بكل لون والعصافير التي تحلق في كل مكان وتغرد بأعلى الأصوات وتلك الاشجار الطويلة التي تتراقص مع الهواء النقي سبحان من خلق هذا الكون وهذا المنظر الخلاب الجميل الذي يعجز وصف هذا المنظر فانه هذه الطبيعة راحة للنفس وتجعل الشخص يهرب من مشاكل هذه الحياة فأنها تجعلنا ان نستمر في هذه الحياة وفي الختام يجب علينا ان نحافظ على هذه المناظر الطبيعية الرائعة وان الطبيعة ومناظرها تجعلنا مندهشين ومتعجبين بجمالها.

 

وصف منظر طبيعي

عندما ذهبت الى تركيا رأية مناظر جميلة جدا لقد تذوقت حليب البقرة الطازج واكلت خبزا قد صنعا من الذرة وبعد ذالك صعدا الى المتزة في اعلى الجبل فذهبت اناواخي الصغير لكي نستكشف المناظر الجميل لقد سمعت صوت العصافير وهيا في بويتها فوق الاشجار رأية اشجار لما ارها سوا في المجلات وقد شممت الازهار ورأحة الاشجار وتلمست بهوائها اللطيف كانت ايام لاتوصف بهاذا الجمال (ان ها واقعية)

خلوت بنفسي ذات يوم اتامل الطبيعة لاجد نفسي فوق بساط اخضر مليء بالازهار الملونة المختلفة وكانه جنة خلقها الله في الارض فنظرت الى السماء الصافية وبهرت بالشجار الرائعة وطربت لالحان الطيور الهادئة نعم لقد شاهدت الجمال الرباني وكيف رسم الله المناظر الخلابة بكل دقة وعظمة فهذا الورد يبث برائحته ليعطر الوجود وهذه العصافير تغرد لتكتمل الطبيعة ببهائها ومن هناك اسمع خرير الانهار الهادىء يجري فالطبيعة نعمة خلقها الله لنا بل هي جنة يجب ان نحمد الله عليها وان نستمتع بها.

وصف الطبيعة والجبال

كنت هائما وقد نفذ مني الصبر و أجر خطواتي على زخات المطر وبين الأشجار العالية شرد ذهني وعلى هذا السهل الأخضر الذي تزينه تلك الورود ذات الألوان الرائعة كأنها لوحة فنان تلاعب بالألوان ليصبح المنظر في غاية الجمال . يسير هذا النهر بين السواقي و يخط سيله على الهضبة ومع شروق الشمس يصبح كعقد من اللؤلؤ الأبيض البراق يشع نورا ... و يقفز هذا العصفور بين خلجاته ليرتوي منه و يلعب بقطرات الندى التي تتدلى من شجيرات على جوانبه فيصبح المنظر أروع و أروع .... كم تمنيت أنني ذالك العصفور المغرد على الشجيرات الرائعة المملوءة بالورد و الرياحين حيث تهب نسماتها ليصبح المروج ذات رائحة فواحة و عبير يأسر القلب , تراءت لي من بعيد تلك الجبال الشامخة التي ترتدي القبعات البيضاء تداعبها الغيوم تارة و الأمطار تارة أخرى و تحيطني من كل جهة في منظر ليس له مثيل ’ فسبحان الذي رفع السماء بلا عمد و أرسى الجبال الشامخات و بسط الأرض لتكون لنا مستقرا و متاعا إلى حين

 

فقرة تصف جمال الطبيعة

بدأ ظهور الغيوم المعتلية في السماء وغياب أشعة الشمس الساطعة وتلون السماء بالألوان المشرقة وسقوط الأمطار الغزيرة على الأرض الممتدة وانبعاث رائحة المطر في الهواء الطلق وانعكاس ألوان الطيف الزاهية في السماء العالية كان الوقت بقايا ليل ٍ بارد ، والفصل شتاء ، انكمشت الحياة من شدة البرودة ، وتجمدت في عروق المواسير الصدئة الملتصقة بالجدران عبر السنين زمهرير مخيف بطريق الأبواب وكانت النوافذ في إصرار وعزم شديدين على الدخول دون استئذان من أحد ..... كانت عقارب الساعة تزحف في ملل متثاقلة نحو الخامسة صباحاً وشعاع من الخيط الأبيض الناعم لفجر اليوم الجديد بدأ يتسلل إلى الداخل خلسة عبر شفافية زجاج النوافذ العارية من الستائر والمتجهة صوب شروق الشمس ، وكان البرد القارس ينهش الأعضاء والأحشاء وتتمادى في الازدياد الليل الطويل بدأ يجر حراً مهزوماً أمام عنترية ضوء الصباح على مضض الماء شديد البرودة صعب الاستعمال ، فالدفئ الذي كان طول الأيام الماضية التي عاشها الناس لايوجد له مثيل في الدنيا المزدحمة.

 

دعوة صديق في الريف

دعاني صديق لي يسكن باحدى القرى الريفية لزيارته فاستقبلني هو واهله مرحبين بي احسن استقبال واكرموني كرم كبير وبعد ذلك خرجت مع صديقي الى الحقول الجميلة المشرقة فوجدت الاشجار وضلها الجميل والزروع تغطي الارض بخضرتها والازهار مختلفة الالوان وقنوات المياه تجري بين الزروع والفلاحين هنا وهناك وهم يعملون فيها بجد وفرح متحملين فيها الحر والبرد لانهم يحبون العمل والجد ورايت انواع الماشية التي يستخدمها الفلاح في ارضه وهم ياخدون اللبن من المواشي لصنع الجبن وهذا زادني حبا للريف الجميل والهدوء الذي يخيم المكان وصفاء الجو وطيب الهواء ورقة النسيم وبساطة الفلاحين وحبهم لارضهم

 

تعبير عن المدرسة

ذلك المبنى الكبير الذي يسمونه المدرسة .. الشئ الذي احبه فيها هي انني امشي اليها يوميا فكم من الذكريات تتطرى على ذاكرتي .. حينما امشي بالشارع اتذكر اتذكر العجائز وهن يطرببني بصوتهن البحوح ويقولن : هين رايحة ؟ معظم الاوقات اتجاهل .. ثم اصل الى المزارع وادوس عن غير قصد ذاك العشب الطري واتذكر صدى صوت تلك المرأة وهي تنهرنا واتذكر كم كنا ننام عليه ويثلج ابداننا في عز الصيف .. ثم انظر الى اعالي النخل واتذكر كم من التمرات سرقت وكم من مرة وصلت الى اعلاها .. امشي قليلا حتى اصل الى الوادي واذا بي اتذكر عندما ينهمر المطر على سطحه فنقوم نحن بالغوص في ذلك الوحل والماء القذر ... فكم مرة ضحك علينا المارة في الشارع وكم مرة نهرونا .. بعد قليل اصل الى الحاجز الذي يفصل المدرسة عن العالم السعيد العالم الذي عشنا في اجمل الايام العالم الذي رضينا فيه بالحياة وسعينا الى السعادة في الدنيا والاخرة .. العالم الذي افسد جماله ذلك المبنى الكبير الذي يسمونه المدرسة .. نجلس هناك لمد سبعة اشهر ثم نعود الى عالمنا ....

تعبير مناظر ووجوه جميلة

انتظر حافلتي .حافلة تود اصطحابي الى مكان اشتقته .وحدي اتامل مناظر من حولي .بنايات بناها انسان فاتلفها تروي قصصا من عجب.عنوان احداها يد بنتني ثم خربتني اشجار متراصة على حافة طريق. جريحة تنتظر دورها حتى يفحصها الطبيب .بدى الغبار الذي يعلوها كانه ثلج في اعلى القمم. ترتدي قبعات ذات الوان مختلفة .رصيف زينته الوان تلاشت .و ديكورات مختلفة وضعها الانسان .مرت امامي حافلة تشكو المها وحملها الثقيل .حمل لم تحمله حافلة سواها .ناس تعالت اصواتهم فصدق تشبيه الاله الواحد لهم. بعد ان مللت رفعت راسي نحو السماء. اين رايت الشمس تهمس للسحاب .همسات وتنظر الي بنظرات. ترسل عبرها عبارات يبدو وجهك كساحة حرب بين الحزن والفرح. لما يا ترى ؟ثم اضافت: لا داعي للجواب فانا اعلمه ثم اخذت تلوح بيدها مودعة .شاقة طريقها الى مكان مجهول. التفتت وقالت لي انظري الى الاشياء من الجهة المشرقة. فان بعد كل غروب منظر رائع .وبعد كل شتاء ربيع ثم اخذت ترسم على السماء منظرا بديع .فجاة احسست بنسيم لن اقول انه عليل اخذ يداعبني .التفت اليه وناجيته خذني الى عالم الخيال .عالم حيث لا محال. حيث لا يجد اليه الانسان سبيل قاطعتني حافلتي .واصطحبتني الى مكان حيث لا يوجد من جمال. ما عدا جمال وجوه اشتقتها.

 

إنشاء رحلة إلى الحديقة

ذات يوم ذهبت في رحلة الى الحديقة ورأيت منظرها الخلاب وذلك أجمل ما تراه العين لم أرى يوما شيء جميل مثل الطبيعة بالوانها الزاهية وأشكالها التي تسحر عقل الانسان ما أحلى تلك الورود و العصافير التي تحلق في كل مكان وتغرد باعلى الاصوات وتلك الاشجار الطويلة التي تتراقص مع الهواء النقي

انتهت الفترة الدراسية فزادت حرارة الجو ودبلت اوراق الشجر فقامت عائلتنا بجولة سياحية الى مدينة عنابة كان منظر البحر جميلا جدا وكانت رماله ككثبان الذهبية من صحراء بلادنا الجزائر وكانت لامواج تتلاشى شيئا فشيئا وتعود من الافق مثنى مثنى وكان انعكاس لون السماء على البحر رائعا فزاد المنظر جمالا و جمالا اثر المنظر في نفسي كثيرا واتمنى ان اعود الى عنابة مرة ثانية

 

تعبير كئيب ليس مكانه هننا

كثرت احزاني ولم اعد اتحمل لم اجد حلا سوي ان استسلم و اذهب الي مكان خال و اهم بضرب شجرة لعلي اشفي غلتي فانفردت بنفسي و انا اسمع موسيقى مسلسل ناروتو الحزينة جدا و مشيت على غير هدي وانا اجر قدمي حتى وجدت نفسي في مكان خلاب انساني همي بين اشجار وارفة وازهار عديدة الالوان و جميلة جدا و كان هناك نسيم عليل يهب و كان اخضرار المكان غاية في الروعة وعندما حانت مني التفاتة الى الشمس المشرقة و اشعتها الدافئة التي تداعب وجهي بكل رفق و حنان نسيت همي للحظات و شعرت بسكينة تغمرني و سيما اغنية ناروتو الحزينة ماجمل هذا المكان لكن عندما انتهت الموسيقى استيقضت من نوم جميل مرت ساعة و انا نائمة و احلم ذلك الحلم الجميل ليته ظل لكن هذه هيى الحياة السعادة اقصر من الاحزان لكن عندما نهضت صرت اقوي و صرت قادرة على متابعة نزال الحياة الطويل و هذا بفضل اغنية ناروتو التي جعلتني ابكي لابتسم بعد قليل وبفضل مخيلتي التى جعلتني اتخيل مكانا بغاية الروعة ليكون حافزا لي ارجو ان تتبعو نفس الطريقة التي اتبعتها لتخلص من حزني وبهذا اودعكم لانني قررت الانتحار لان ليس هنالك سبب اعيش من اجله.

 

تعبير عن جمال المدرسة

صدق من قآل أن المدرسة هي الأم الثانية فهي تحمي الطالب من شر الجهل وظلمه كما تحمي الأم إبنها من أي خطر .مدرستي الغالية تبعث الأمل والفرحة في قلوبنا كبياض جدرانها تحوي إدارة عادلة ومديرا ساهرا على نجاحنآ ومساعدين كفوئين وأساتذة متمكنين .موقعها إستراتيجي ففي فصل الربيع تزدان الطبيعة من حولهآ مخضرة ومغطاة بأزهى الألوان وعندما ندخلها تتفتح قلوبنآ وتنشرح لجمال وروعة مدخلها أما الساحة فهي شاسعة وجميلة ومما أضاف عليها سحرآ خلابا منظر باقات الورود في كل أرجائها . تحوي طابقين علوي وآخر سفلي ويحوي كل طابق عددا كبيرا من الأقسام التي يحمل كل واحد منها علما وطنيآ ..وأما بالنسبة لي فما يجعلها مميزة هي اجتماعي رفقة الزميلات.

وصف منظر طبيعي رائعة

في هذا الكون وعندما تطل الشمس بنظراتها البراقة معلنة بداية نهار جديد ووضوح الغامض الفريد يكون قد أطل على انبساطة الأرض شعاع غالب لونه الصفار فتخرج الطبيعة لك ظاهرة من مخبأها التي كانت متخبأة به قبل بزوغ الشمس وهي بذلك كانت قد غطت وسترت غالب مظاهر جمالها البديع و انبساطة أرضها لتوهم الناظر أن الطبيعة سواد في سواد, ولكنها تنكشف بعد ذلك فهو هذا المصباح الطبيعي قد خرج عليها وفضح أسرارها ليكشف سر الجمال الذي فتن الجميع به , ليتهيأ للناظر جمال هذا الكون . فيرى الأزهار المتنوعة وكأنها أساس هذا الجمال فتظهر له تلك الأشجار المثمرة فلكأنها الجبال في تثبيتها للأرض ومن ثم يظهر لك هذا البساط العشبي الأخضر ليدخل السرور والبهجة لقلب المتأمل وما كاد المرء يستمتع بهذه المفاتن حتى يسمع صوت غدير يجري ,ليلتفت فيرى هذا الجدول يلعب بين تلك الأشجار والأزهار ولربما رأيته ينزل من تلك الشلالات التي ارتكزت على التلال الخضراء لتفتح فيها طريقاً لمجراه المعتاد , وبوجود الماء والخضرة تكون الطيور والعصافير قد قدمت على هذا المكان لتطرب مسامعها بصوت جريان الماء وليسمع منها ما يسر القلوب ويفتح النفوس بذاك الصوت العذب ألا وهو صوت تغريدها وهي تقوم بذلك بكل بهجة ..وفرحة بما يحمله هذا الكون من الجمال .

 

وصف سحر الطبيعة

هربت دات يوم من اهات المدن لارتمي في حضن الطبيعة واتمتع بسحرها الاخاد حديقة بباب متطاول كانه القفل يحمي اسطورة لو بدت للناس عليها لتهافتوا و بساط اخضر يداعب الارض يزينها وامامه الزهور تتفاخر بالوانها الزاهية واشكالها الباهية لو رميت بادانك بين اوراقا لسمعتها وهي بك ترحب وفوقها مراة فتانة وبحر به الغيوم تسبح بين الزرقة والبياض تتارجح وشمس اصفر لونها قوية تحرق ندها ورؤوفة تضيؤ نهارنا واشجار اخضر حليها في النهار تضاحك الشمس وفي الليل القمر تساهر وفي جوفها مساكن للعصفور على اغصانها ساكن جسمه مرتفع رنيمه بالغيوم يصطدم فيرد الى الارض ليطرب مسامع ابن ادم فسبحان مصور الوجود فقد ابدع الخلق.

 

وصف دور الأم

لقد أنعم الله علينا بنعم كثيرة وأجل هذه النعم وأعظمها نعمة الوالدين فهما سبب وجودك في الحياة ، وللأم دور عظيم في حياة أبنائها فهي التي تربي وتتعب وتتحمل آلام الحمل ثم الوضع ثم الرضاعة ومن بعد ذلك التربية والتعليم والعلاج والسهر بجانبك في مرضك والفرح لفرحك والحزن لحزنك . ولذلك لا تتعجب عندما جاء الصحابي للنبي فقال : ( يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحبتي قال أمك ، قال ثم من قال أمك ، قال ثم من قال أمك ، قال ثم من قال أبوك ) قال الشاعر أحمد شوقي : الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق . فبعد كل ذلك نأتي نحن في يوم من أيام السنة كلها وهو عيد الأم نكرمها ونحمل لها الهدايا ثم ننساها وننسى طاعتها ورعايتها طول العام ، هذا لا يصح أبداً فكل يوم نطيع الأم فيه هو يوم عيدها ، ليس يوما في العام وفقط كما يفعل الغرب .أما دور الأب : فهو دور عظيم أيضاً فكم يتعب الأب في العمل من أجل كسب الحلال حتى يلبى مطالب أسرته واحتياجاتهم فكم مرة استيقظ مبكراً أو عاد إلى البيت متأخراً مجهداً من عمله فكل ذلك من أجل من ؟ لا شك أنه من أجل أولاده حتى يعيشوا عيشة كريمة ويتعلموا تعليماً مناسباً ويتعالجوا علاجاً شافياً ،والأب لا شك يربي ويوجه الأسرة لانه يعلم قول الرسول ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته … الرجل راع في بيته ومسئول عن رعيته … والأم راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها .. ) , ولذلك أمر الله بطاعتهما حتى تسعد الأسرة وبالتالي يصبح المجتمع سعيداً متقدماً متحضرا

 

وصف منظر طبيعي في الريف

في احد الايام دهبت الى الريف فهناك الهواء نظيف والطبيعة تسحر المكان بجمالها الطبيعي فالعصافير تزقزق والفرشات تطير بالوانها الجميلة والنحل يحلق من زهرة لاخرى اماعن الحيونات الاخرى كالارانب و الاحصنةو الخرفان فهي مجمعة في اسطبل كبيراوواسعا والمنظر الدي تزيد به الطبيعة جمالها هو خرير الماء المنبعث صوته من اعالي الجبال والاشجار الشاهقة المتنوعة باشكالها و ثمارها والورود والازهار المتعددة الالوان التي تتمتع برائحتها الزكية و الجبال الشاهقة فهادا هو المنظر الخلاب الدي يتميز به الريف

 

وصف جمال الطبيعة

في هذا الكون وعندما تطل الشمس بنظراتها البراقة معلنة بداية نهار جديد ووضوح الغامض الفريد يكون قد أطل على انبساطة الأرض شعاع غالب لونه الصفار فتخرج الطبيعة لك ظاهرة من مخبأها التي كانت متخبأة به قبل بزوغ الشمس وهي بذلك كانت قد غطت وسترت غالب مظاهر جمالها البديع و انبساطة أرضها لتوهم الناظر أن الطبيعة سواد في سواد, ولكنها تنكشف بعد ذلك فهو هذا المصباح الطبيعي قد خرج عليها وفضح أسرارها ليكشف سر الجمال الذي فتن الجميع به , ليتهيأ للناظر جمال هذا الكون . فيرى الأزهار المتنوعة وكأنها أساس هذا الجمال فتظهر له تلك الأشجار المثمرة فلكأنها الجبال في تثبيتها للأرض ومن ثم يظهر لك هذا البساط العشبي الأخضر ليدخل السرور والبهجة لقلب المتأمل وما كاد المرء يستمتع بهذه المفاتن حتى يسمع صوت غدير يجري ,ليلتفت فيرى هذا الجدول يلعب بين تلك الأشجار والأزهار ولربما رأيته ينزل من تلك الشلالات التي ارتكزت على التلال الخضراء لتفتح فيها طريقاً لمجراه المعتاد , وبوجود الماء والخضرة تكون الطيور والعصافير قد قدمت على هذا المكان لتطرب مسامعها بصوت جريان الماء وليسمع منها ما يسر القلوب ويفتح النفوس بذاك الصوت العذب ألا وهو صوت تغريدها وهي تقوم بذلك بكل بهجة ..وفرحة بما يحمله هذا الكون من الجمال . وهذا هو ما خبأه لنا الكون من أرضه ..لكن ما ذا عن سماءه...؟!؟!

يرى الأزهار المتنوعة وكأنها أساس هذا الجمال فتظهر له تلك الأشجار المثمرة فلكأنها الجبال في تثبيتها للأرض ومن ثم يظهر لك هذا البساط العشبي الأخضر ليدخل السرور والبهجة لقلب المتأمل وما كاد المرء يستمتع بهذه المفاتن حتى يسمع صوت غدير يجري ,ليلتفت فيرى هذا الجدول يلعب بين تلك الأشجار والأزهار ولربما رأيته ينزل من تلك الشلالات التي ارتكزت على التلال الخضراء لتفتح فيها طريقاً لمجراه المعتاد , وبوجود الماء والخضرة تكون الطيور والعصافير قد قدمت على هذا المكان لتطرب مسامعها بصوت جريان الماء وليسمع منها ما يسر القلوب ويفتح النفوس.

تعبير كتابي عن الحرية

أجمل تعبير أسمعه كثيراً ما تغنّى الأدباء شعراء كانوا أم كتّاباً في هذه القيمة العظيمة، لأهميتها على نفس الإنسان، فهي التي تجلب لذاته السعادة، وبسعادة الإنسان تتحقق سعادة الجماعة؛ والحرية قيمة عظيمة سامية وذات معنى نبيل تعود بالراحة النفسية والرّضا الذاتي وتقدير الذّات لكل من يتذوقها، فمن يتأمّل ذاته وهو يعيش بحريّة يشعر بحقيقتها وماهيتها الهامّة؛ ولكن لا بدّ من التنبيه والتّأكيد على أنّ حريّتك الشخصيّة تنتهي بمجرّد أن تبدأ حرية الآخرين، حيث نصت جميع الشرائع السماوية على ضرورة توفير هذا الحق لجميع الناس، فالإنسان يولد حراً ويجب أن يعيش حراً. ومن يتأمّل أهميّة هذه القيمة الإنسانية يجد أن هناك أناس حاربوا وبذلو الكثير من أجل نيلها والتنعم بها واستردادها؛ ومن يدرس التاريخ ويتمحصه يجد أن هناك العديد من الثورات التي قامت، والحروب التي اندلعت وسقط جرائها كثير من القتلى وعمّ الدمار في الكثير من الدول على الأرض؛ والتاريخ يعيد نفسه، ونحن نجد البلاد العربية تثور على المستبدين من الحكام من أجل نيل الحرية والكرامة الإنسانية؛ ولا بدّ أن نستوقف هنا لننوّه على أنّ هناك آلاف الأسرى الذين فقدوا هذا الحق وهذه الميزة في شتى سجون العالم، ولا سيّما من أبناء شعبنا، أسرى الشعب الفلسطيني المناضل القابعين في سجون الإحتلال، فهم لا يزالون محرومين من تذوق معنى الحرية بسبب القضبان التي تحول بينهم وبينها، ويرجع ذلك لأسرهم الغير قانوني والغير عادل من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي والإمتناع عن إطلاق سراحهم. ومن خلال النّظر إلى الواقع المرير لبعض الدّول التي تتبني فكرة الحرية شعاراً لها هي في حقيقة الأمر التي تخرق القوانين وتسلب هذا الحق من العديد من الدّول والبشريّة جمعاء؛ فالولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال تتغنى بالعدل والحرية لكن واقع الحال يبين خلاف ذلك تماماً، وللحرية عدّة أنواع ومجالات نذكر بعضها في هذا الموضوع؛ ونبدأ بحرية التعبير عن الرأي، وهو الجانب الذي يسترعي الكثير من الأهمية إذ أنّه لطالما تبنّاه الكثيرون من الساسة وولاة الأمر وأصحاب القرار. ثم بعد ذلك تأتي حرية تقرير المصير والتحكم في النفس، إذ أنّه لا سيطرة لإنسان على أخيه الإنسان، ولا يحق له أن يسلبه حريته وأن يستعبده، كاتخاذ الجواري والرقيق؛ حيث أن تجارة الرقيق حرمت في الإسلام ويحاربها القانون الإنساني الدولي، وهذا ما جاء ذكره في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؛ وأيضاً لدينا حريّة تعرف بحريّة انتقاد الآخرين بما لا يخرج عن إطار الأدب والقانون؛ وأخيراً هناك حريّة التنقل والسفر والحركة، وهو نوع جدّ هام للناس، فلا يجوز فرض إقامة جبرية على أي شخص دون أمر قانوني، ولا يحق لأي كان حصار دولة أو أشخاص في مكان ما أو دولة ما. أخيراً جدير بالذكر تغني الشاعر بالحرية حيث قال: "حريتي حريتي، ومعابر الريح الغضوب والرعد والإعصار والأمطار ترددها معي، حريتي حريتي"، فيجب علينا أن نحارب بكافة الوسائل للحصول على الحرية.

 

وصف منظر طبيعي عاصف

امنا الطبيعة ..قد تنظر الينا بعيني الرحمة وقد تنظر الينا بعيني غضب. في ليلة من ليالي الشتاء التحفت الطبيعة بلحاف اسود لاترى في السماء نجم ولا قمر وينبعث من بعيد هدير مزمجر لريح عاتية تنذر بعاصفة قوية اسرعت لغلق الشبابيك وها ان اغلقتها حتى قصف الرعد ولمع البرق واخذت الرياح تصارع اغصان الاشجار كانها تمسك بناصيتها تريد تعفير وجههافي التراب والاخرى تدفع بها بقوة فتصعد الريح الى السماء تستجمع قواها لتعيد الكرة وبدا البرد يرجم زجاج النوافذ وسطوح المنازل واختلطت الاصوات فزرعت في نفسي رعبا كبيرا ظننت ان القيامة قد قامت اسرعت الى فراشي والتحفت غطائي ولساني لا يتوقف عن الدعاء انقطعت الكهرباء ونفذت الشموع و انهمرت الدموع كما انهمرت الامطار فصحت فزعة فتحامل الي اهل البيت فسكنت نفسي وشيئا فشيئا ولت العاصفة وصفت السما.

 

وصف منظر طبيعي لطقس ممطر

تساقطت الأمطار البارحة بغزارة وهبت الرياح بسرعة الخيول لتصب في بحيرة صغيرة تشبه المستنقع تحيط بها الصخور من كل النواحي كأنها لوحة فنان تلاعب بالالون ليصبح منظر في غاية الجمال والعصافير تزقزق بالحانها المدهشة وماأجمل حفيف الاشجار! يقول البعض انها مقززة ومعفنة ولكن انظر إليها بنظرة ليست لكل ناظر.فسبحان الذي رفع السماء بلا عمد وأرسي الجبال الشامخات وبسط الأرض لتكون لنا مستقر ومتاعا إلي حين.

 

وصف الطبيعة خلال عطلة الصيف.

بعد عطلة شاقة و متعبة ها هي العطلة الصيفية تفتح ابوابها وهي فرصة للاستمتاع و اللجوء الى عالم يخلو من الدراسة و استغلال الوقت وابتعاد عن روتين البيت . قضيت العطلة الصيفية في ربوع بلادي الخضراء الواسعة الشاسعة الجميلة .كل يوم استيقظ في الصباح افتح النافذة فتهب نسمات الهوااء عليلة استنشقها فاشعر بنشاط كبير و الخضرة التي تحيط بنا في كل مكان تبعث الراحة الى النفس , تنوعت ايامي بين المكووووث في البيت والرحلات الى الكثير من الاماكن , اذ ذهبت انا و عائلتي الى الجزائر العاصمة وزرت القصبة ما من تراث جزائري قديم جميل وكذلك حديقة الحامة التي صنفت من اجمل حدائق العالم و ما من حيوانات متنوعة وايضا مدينة الورود البليدة التي عند رايتها تشعر باالراحة . وهكذا قضيت العطلة الصيفية بالاستمتاع في الجولات و النزهات.

وصف زيارة إلى الحديقة

في احدي الايام زرت حديقة فجلست فى لحدى كراسيها وجلست وجلست وجلست وجلست وجلست وجلست ومازلت جالسة وجالسة وجالسة وجالسة وجالسة وبديت نكره وانا جالسة وجالسة ثم قالت لي امي هيا ندهب فدهبنا وبديت نمشي في وسط الحديقة ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي ونمشي حتى خرجنا منها.

 

وصف منظر طبيعي

خلوت بنفسي ذات يوم أتأمل الطبيعة الزاخرة لأجد نفسي في أحضان غابة كبيرة مفروشة ببساط طبيعي أخضر مليء بالأزهار المختلفة الألوان فأعجبت بهذا المنظر الطبيعي الخلاب تقدمت فسمعت زقزقة عصافير مريحة فطربت لألحانها فتتبعت الصوت فإذ بي أرى نهرا مرتميا في احضان الغابة به اسماك متلألئة ترقص على انغام السكون بين مياهه العذبة الدافئة محاط بالورد العطر الذي يزين المكان لتكتمل الطبيعة ببهاء الاشجار المتطاولة الشكل لتتعانق السحب و تمطر السماء فيتنفس الوجود وتغتسل الاشجار من حر الصيف و لتستقبل الربيع بكل لهفة فانتظرت زوال المطر تحت شجرة كبيرة ثم عدت الى منزلي لأتأمل غروب الشمس من نافذتي .ياله من يوم جميل لقد رأيت فيه مدى عظمة خلق الله في لوحة فنية تنعش النفس ....فسبحانك ربي فقد خلقت لنا الكون بأحسن صورة.

 

وصف مشهد طبيعي أعجبني

في احدى أيام عطلتي الصيفية زرت حديقة مليئة بالأزهار الوردية فل وياسمين وأخرى نرجسية كنت فرحة آنذاك. فبدأت بالقفز هنا وهناك سحرني خضارها. وأذهلني جمالها كان لونها جميلا يبث في الأمل والتفاؤل لكني سمعت صوتا غريبا دفعني الى التساؤل من أين مصدر هذا الصوت يا ترى. فبدأت بالسير حتى أرى استرقت الخطوات... وما زلت أستمع لتلك الأصوات انها اشبه بصوت بكاء قلت في نفسي ما هذا الغباء فالزهرة لا تبكي ولا تحس ولا تشكي عدت فمشيت لكني ذهلت من هول ما رأيت انه فعلا صوت بكاء... كانت الأزهار تبكي كما لو أنها شلال من الماء فوراء هذا الخضار....كان يعمها الخراب والدمار اقتربت منها فأحست بالخطر...

فتراجعت الى الخلف عنها بكل حذر قلت لها لا تخافي أيتها الزهرة الجميلة فأنا ما زلت طفلة صغيرة لن أمسكي بسوء فاقتربت منها بكل هدوء تحسستها بكلتا يدي تأملتها بعيني أحست بالحنان... وشعرت بالاطمئنان بدأت الزهرة بالكلام... وأنا أستمع لها بكل اهتمام هاجمنا قطيع من جيش الاحتلال تهافتوا علينا من السهول والجبال قطعوا الأشجار زرعو الخراب والدمار عاثوا فيها الفساد حولوا الأزهار الى رماد والخضرة تحولت الى سواد فأخرجت من جيبي منديلا... وبدأت أمسح دموعها قليلا قليلا كنت أبتسم لأزيح همها وأنسيها ألمها....كان الألم يعتصر قلبي ويسري في وجداني....لكن أملي بربي... وقوة ايماني... دفعتني الى الصبر الجميل والأمل الكبير اهتممت بها كثيرا حتى اصبح منظرها جميلا أعدت اليها خضارها فعاد اليها زوارها يستنشقون رحيق عطرها... ويتمتعون بروعة جمالها فما أجمل ان نزرع في نفوس البؤساء أملا لا يكون خيالا بل حقيقة فتصبح قلوبهم خضراء جميلة كتلك الحديقة.

 

وصف الطبيعة

بدأ ظهور الغيوم المعتلية في السماء وغياب أشعة الشمس الساطعة وتلون السماء بالألوان المشرقة وسقوط الأمطار الغزيرة على الأرض الممتدة وانبعاث رائحة المطر في الهواء الطلق وانعكاس ألوان الطيف الزاهية في السماء العالية كان الوقت بقايا ليل ٍ بارد ، والفصل شتاء ، انكمشت الحياة من شدة البرودة ، وتجمدت في عروق المواسير الصدئة الملتصقة بالجدران عبر السنين زمهرير مخيف بطريق الأبواب وكانت النوافذ في إصرار وعزم شديدين على الدخول دون استئذان من أحد ..... كانت عقارب الساعة تزحف في ملل متثاقلة نحو الخامسة صباحاً وشعاع من الخيط الأبيض الناعم لفجر اليوم الجديد بدأ يتسلل إلى الداخل خلسة عبر شفافية زجاج النوافذ العارية من الستائر والمتجهة صوب شروق الشمس ، وكان البرد القارس ينهش الأعضاء والأحشاء وتتمادى في الازدياد الليل الطويل بدأ يجر حراً مهزوماً أمام عنترية ضوء الصباح على مضض الماء شديد البرودة صعب الاستعمال ، فالدفئ الذي كان طول الأيام الماضية التي عاشها الناس لايوجد له مثيل في الدنيا المزدحمة.

 

وصف منظر طبيعي شاطئ البحر

كنت اسير على شاطئ البحر اين رايت منظر كان له اثر في قلبي فكان الشمس تعانق البحر لينعكس على السماء منظر لغروب جوهرة الطبيعة وقد امتلا البحر بخيوط الشمس واصوات الامواج تغرس الشوق والحنين لذلك المكان لزيارته مرة تلو الاخرى انتقلت هنا وهناك ثم التفت ورائي فكان الرمل الذهبي يغازل الطبيعة بسحره وطيور النورس تغادر الى مكان مجهول نحو الجنوب وهي تزقزق فتضيف لمسة على المنظر فياله من يوم جميل وعذب لقد رايت فيه مدى عظمة خلق الله في لوحة رسمت ولونت من ذهب تنعش النفس بين الاعجاب والابهار .