وصف حديقة جميلة

الإجابة على سؤال: وصف حديقة جميلة

وصف حديقة جميلة

وصف حديقة جميلة : كما يعرف في حديقة منزلنا يوجد مساحة واسعة للعلب والمرح لها باب العام الدي يطل على الشارع اما بداخلها يوجد مرجيحتين لي ولاخي ويوجد زحليقة وفيها ورود وازهار من كل نوع فكل ما يجب علينا ان نحافظ على نظافتها.

- وصف حديقة عامة : مررت ذات يوم على حديقة تسحر العينين , فالاشجار تغطيها من بعيد بشكل جميل ! و لما اقتربت منها رأيت مالم تراه عيناي من قبل , رأيت الارض الخضراء قد لبست ثوبا من الزهور الملونة من كل شكل و نوع , و رأيت العصافير تعبر عن اعجابها بالزهور بغنائها الجميل و يتبعها صوت جريان النهر و على حاشيته تمركزت الصخور المبللة و بعض النباتات المائية التي امتلئت بقطرات الندى البراقة , و مازاد الحديقة جمالا هو ذلك الرواق الذي يدخل منه الزوار , فقد امتد الى آخرها مزين بالورود و من جهة النهر امتد على شكل جسر طويل , لقد فتن هذا المنظر انفس العابرين و انا كنت منهم ! فقد كانت تلك الحديقة اشبه بعالم من الخيال ! و وصفها بالكلمات لن يكفي ابدا ....

- وصف مختصر للحديقة العامة : في يوم من الايام دهبت مع عائلة الى الحديقة العامة فالاشجار خضراء والزهور والورود متفتحة والطيور تغرد وتزقزق وكم كان المنظر جميلا فلعبنا ومرحنا وعندما كنا عائدين الى البيت قلت ام وابي ان نعود مرة اخرى

- وصف آخر للحديقة : في يوم من ايام الربيع ذهبنا الى الحديقة, كانت تتميز بجمالها الخلاب ,بها ازهار متنوعة الاشكال و الانواع ,اما اشجارها فعالية و اثمارها يانعة توحي بانها لذيذة و طازجة , و على اغصانها عصافير مغردة مختلف الالحان الشجية , و قد اعجبت بارضها المعشوشبة و كانها تكتسي حلة خضراء و سمائها الزرقاء الصافية و شمسها الذهبية التي تعكس اشعتها على كل بقعة فيها, فما أجملها من حديقة.

 

تعريف الحديقة
الحديقة قطعة أرض مخصصة لارتياد الجمهور للتَّنَزُّه. ويخصص كثير من الحدائق العامة لقضاء وقت الفراغ في اللهو أو من أجل الاستجمام في بيئة طبيعية. وتُخصص بعض الحدائق العامة لأغراض ومناسبات ثقافية وتربوية ورياضية واجتماعية أو قومية. وتختلف مساحات الحدائق فيما بين الحدائق الكائنة بالحضر؛ أي المدن، التي تقل مساحة كل منها عن هكتار واحد، والحدائق القومية التي تقع في فضاء واسع أو بمنطقة ريفية ماتزال على طبيعتها الأولى.    المتنزهات الوطنية. ويقتصر البحث في هذه المقالة على وصف الحدائق العامة في المدن.

   تقوم الحكومات المحلية أو الإقليمية أو القومية بإدارة الحدائق العامة والرقابة على نظمها في عدد كبير من أقطار العالم. هناك حدائق خاصة مملوكة ملكًا خاصًا لبعض الأفراد، يسمح بعض ملاكها للجمهور بارتيادها.
   أكثر أنواع الحدائق العامة شيوعًا الحديقة العامة بالمدن، التي يقوم بالإشراف عليها قسم البساتين المتخصص في المجلس المحلي أو السلطة المحلية، ويتوافر في هذه الحديقة الخضرة اليانعة والمساحة الواسعة، مما يضيف للزوار متنفسًا للبهجة والتغيير عن جو المدينة، واستمتاعًا بمشاهد طبيعية في قلب المدينة ذاتها.

   تخصص في معظم الحدائق بالمدن أماكن للراغبين في قضاء نزهة في الهواء الطلق، كما يخصص بعضها على الطرق السريعة وقرب الميادين العامة. وتضم بعض الحدائق فرعًا للحيوانات، وميادين للألعاب الرياضية. وفي بعض الحدائق الكائنة بالقرب من البحار أو الأنهار والبحيرات، يتسنى للروّاد السباحة أو التجديف في مراكب صغيرة، كما يضم بعضها فرقًا موسيقية.
   خصص كثير من الحدائق العامة والإقليمية للمحافظة على مشاهد الهضاب والجبال والبحيرات والغابات الكثيفة والوحوش البرية والآثار التاريخية.

نبذة تاريخية.
يعتقد بعض المؤرخين أن المنطقة السومرية الواقعة بين نهري دجلة والفرات في العراق، هي التي ابتدع فيها الإنسان الحدائق الأولى حوالي عام 2300ق.م.
   كانت معظم الحدائق الأولى ـ وبوجه خاص لدى الفرس القدامى ـ تشتمل على مناطق للصيد ومناطق للنزهة. وكان معظمها ملكية خاصة للملوك أو كبار الإقطاعيين، للتمتُّع بها شخصيًا. ولعل أُولى الحدائق العامة تأسست في اليونان. وتُعدُّ أجورا بأثينا، أول مثال لحديقة حضرية. وكانت ميدانًا للخطابة العامة والمناظرات السياسية، والألعاب الرياضية.
   
   في القرن الثالث عشر الميلادي أضحت الحدائق العامة أكثر شيوعًا في شتى المدن الأوروبية. ومنذ القرن السادس عشر الميلادي أضحى كثير من المنازل مسورًا بحدائق قام بتصميم مشاهدها الطبيعية مهندسون خبراء في فن البستنة. واشتملت معظم الحدائق على مساحات واسعة من الغابات ومشاهد طبيعية وأسوارًا وأقفاصًا للطيور والحيوانات البرية.
   منذ القرن السابع عشر الميلادي، أضحت الحدائق العامة تزخر بالبُسُطُ السُّندسيَّة الخضراء الزاهية، حيث يجد الناس ملاذًا للاستجمام. وكانت هذه المناطق الشاسعة زاخرة بصفوف الأشجار والنافورات. وأضحت الحدائق العامة في القرنين التاسع عشر والعشرين منتجعًا يلوذ به الرواد تجنبًا لحركة المرور وصخب المدينة.
   أشهر الحدائق العامة في العالم تلك التي تأسست في القرن التاسع عشر وتشمل حديقة ريجنت التي صممها جون ناش، وحديقة نيويورك المركزية التي صممها كل من فردريك لو أولمستيد وكالفيرت فوكس، وتشتهر لندن أيضًا بحدائقها الملكية مثل حديقة سانت جيمس وهايد بارك، وبحيرتها المشهورة سربنتين، وحدائق كنزنجتون.
     المتنزهات الوطنية ؛ الترويح؛ هندسة المناظر.