غيمة أورت

تخيلوا كرة كبيرة جدا بقطر كيلومترين، والآن تخيلوا أن النظام الشمسي إلى حدود بلوتو بقطر متر واحد فقط، في مركز تلك الكرة.
هل فعلتم؟
إذا كنتم قد فعلتم ذلك فمبروك، لقد استطعتم للتو أن تعرفوا أين يقع نظامنا الشمسي وبأي حجم هو بالنسبة لغيمة أورت.

 

الرسم التالي يوَضح مكان غيمة أورت بالنسبة لنظامنا الشمسي، حيث أن النظام الشمسي هو أصغر بكثير من النقطة البيضاء في هذا الرسم.

 

تعريف غيمة أورت

غيمة أورت هي مجال كروي يُحيط بالنظام الشمسي على بعد توسُّعي ابتداء من 5000 وحدة فلكية إلى 100000 و.ف وهذه المنطقة مليئة بأجرام جليدية مثل التي توجد في حزام كايبر. وقد اقترح وجود هذا المجال الكروي العالم الفلكي الهولندي "جان أورت" "jan oort" عبر نظريات رياضية سنة 1950. ويُعتقد أنها مصدر المذنبات الطويلة الأمد (التي تمر مرة واحدة فقط قرب الشمس)، كما يرى الفلكيون حاليا أنها هي حافة النظام الشمسي النهائية، حيث ينتهي التأثير الجاذبي للشمس.

 

رسم توضيحي آخر بشكل ثلاثي الأبعاد لغيمة أورت كما يظهر في الرسم شكل حزام كايبر وحجمه بالنسبة لها

 

 

غيمة أورت قد تحتوي على ما بين 0.1 إلى 2 تريليون من الأجرام الجليدية في مدار حول الشمس، ويعتقد العلماء أن بعض الأجرام الضخمة من الغيمة تخرج عن مسارها بسبب اقترانها بمركز المجرة، مما يؤدي في النهاية إلى دخولها إلى نظامنا الشمسي الداخلي في مدار ليس له مركز محدد، وتلك الأجرام هي ما يعرف بالمذنبات البعيدة الأمد، حيث أن الواحد منها قد لا يُرصد في النظام الشمسي سوى مرة واحدة فقط، بعكس المذنبات القصيرة الأمد والتي يتكرر ظهورها خلال أقل من 200 سنة وتأتي غالبا من منطقة ما خلف كوكب نبتون والمسماة حزام كايبر.

 

من الصعب التحدث عن غيمة أورت لأن لا أحد رأى أي جسم منها وحتى أنهم غير متأكدون من وجودها فعليا وإنما هي تندرج ضمن نطاق النظريات أكثر من اندراجها تحت عالم الحقائق الملموسة.