• الصفحة الرئيسية
  • الكون والفضاء
  • نظامنا الشمسي
  • المركبات الفضائية
  • اسألنا نجيبك
  • مقالات علمية
  • المكتبة العلمية
  • صور وخلفيات
  • الكوكب القزمي بلوتو

    تعريف كوكب بلوتو

         اكتشف بلوتو في سنة 1930 من قبل الفلكي الأمريكي كلايد تومبو (clyde tombaugh)، وهو شبه كوكب يدور حول الشمس في مدار أبعد من مدار كوكب نبتون وهو صغير لدرجة أن قطره أصغر من قطر قمر الأرض ب 1086 كلم (أنظر الصورة أدناه) ، وللكوكب القزمي بلوتو ثلاثة أقمار حتى الآن، الأول هو كايرون "charon" اكتشف سنة 1978 أما الاثنان الباقيان فاكتشفا سنة 2005 ولم يتم اعتبارهما رسميا بعد من قبل "iau" "الاتحاد الفلكي الدولي" "international astronomical union".

     

    مقارنة بين حجم الكوكب القزمي بلوتو، كوكب الأرض، القمر، و كواور

     

    حتى وقت قريب وبالضبط 24 غشت 2006 كان بلوتو يعتبر أحد كواكب المجموعة الشمسية ولكن بسبب التعريف الجديد الذي أقره الاتحاد الفلكي الدولي لما يمكن أن يطلق عليه لقب كوكب فقد تم اقصاء بلوتو من قائمة الكواكب وأصبح أحد الكواكب القزمية مثل: إيرس، ماكيماكي...

    لمزيد من المعلومات اتبع هذا الرابط: اقصاء بلوتو من قائمة كواكب نظامنا الشمسي

    أقمار بلوتو

    هذه الصورة التقطت يوم 15 فبراير 2006 بواسطة تليسكوب هابل الفضائي وتظهر الكوكب القزمي بلوتو وأقماره الثلاثة كايرون، هايدرا، و نيكس

     

    الكوكب القزمي بلوتو وأقماره الثلاثة

     

         قطر كايرون أكثر بقليل من نصف قطر بلوتو، وهذا غريب لأنه لا يوجد أي قمر حجمه قريب من حجم كوكبه، وهما (كايرون وبلوتو) الجسمان الوحيدان في نظامنا الشمسي اللذان حددت لهما الجاذبية حركة توافقية متبادلة، تجعل كلا الجسمين يُواجهان بعضهما بنفس الجانب دائما.
    الكثير من الأقمار (من بينها قمرُنا) تواجه كواكبها بنفس الجانب، لكن حالة بلوتو وكايرون هي الحالة الوحيدة التي يُواجه فيها الكوكب قمره أيضا بنفس الجانب (انظر الشكل التالي واقرأ التوضيح المرافق له).

     

     - الذي يقف في الجانب 2 من بلوتو سيرى الجانب 1 من كايرون دائما وأبدا، وكذلك الأمر بالعكس لمن يقف في الجانب 1 من كايرون حيث سيرى الجانب 2 من بلوتو دائما وأبدا

    - الذي يقف في النصف رقم 1 من بلوتو لا يُمكنه مطلقا رؤية كايرون مهما انتظر، وكذلك الأمر بالعكس لمن يقف في النصف 2 من كايرون حيث لا يُمكنه أن يرى بلوتو مطلقا مهما انتظر.

     

         بسبب مداره الذي يخترق مدار كوكب نبتون فإن بلوتو يقترب من الشمس مرة كل حاولي 248 سنة(وهي مدة دوران الكوكب حول الشمس)، وهو منذ اكتشافه لم يُكمل بعد دورة كاملة حول الشمس، وكان آخر مرة اقترب فيها هذا الكويكب من الشمس هي في الفترة ما بين 1979 و 1999 (حتى أنه أصبح أقرب من كوكب نبتون) وكانت تلك أكبر فرصة يمكن أن يدرس فيه هذا الكوكب وقمره.

     

         يوضح هذا الرسم كيف يدخل مسار بلوتو في مسار نبتون ويقترب من الشمس أكثر من نبتون    

     

         معظم ما عرفناه عن هذا الكوكب القزمي تم في أواخر السبعينيات من ملاحظات أساسها الأرض، من خلال القمر الصناعي الفلكي تحت الأحمر التابع ل(الجيش الجمهوري الإيرلاندي)، و(المنظار الفضائي الفلكي هابل). وما تزال العديد من الأسئلة الرئيسية حول بلوتو وقمره والمنطقة التي خلفهما تنتظر ملاحظات عن قرب بواسطة مركبة فضائية آلية.

         لم تزر أي مركبة استكشافية بلوتو حتى الآن، لكن وكالة الفضاء الوطنية الأمريكية (nasa) قامت بإرسال مركبة استكشافية في يناير من عام 2006،  سُميت ب( آفاق جديدة new horizons) ، ويُتوقع أن تصل هذه المركبة إلى وجهتها سنة 2016.


    إذا كنت على سطح بلوتو!

    - إذا كنت في الجانب المقابل لكايرون فإنك ستلاحظ أن هذا الأخير في السماء لا يتزحزح من مكانه ومهما انتظرت فإنه لن يتحرك من مكانه.
    - ستبدو لك الشمس كنجمة لامعة جدا فقط، وستضيء بلوتو في النهار كما يُضيء قمرنا (في طور البدر) الأرض في الليل. (انظر الشكل التالي).

         هذه صورة افتراضية للشكل الذي ستبدو عليه الشمس من بلوتو    

     

    بعض القياسات عن الكوكب القزمي بلوتو

    - القطر: 2.400 كلم
    - متوسط البعد عن الشمس: 5.906.380.000 كلم
    - مدة الدوران المدارية: 248 سنة أرضية
    - مدة الدوران المحورية: 6,394 يوم أرضي
    - الحجم: 6.390.000.000 كلم³
    - الكتلة: 13.140.000.000.000.000.000.000 كلغ
    - الكثافة: 2 غ/سم³
    - درجة الحرارة: الدنيا -233 د.م / القصوى -233 د.م
    - الأقمار: 1 + اثنان آخرين لم يتم اعتبارهما قمرين رسميا بعد